الأحد، 13 يناير، 2013

الحرامي



( يرجى الإنتباه .. الموضوع باللهجة العراقية العامية )
كثيراً ما نسمع عن الحرامي و نشعر بأثاره  خصوصاً إن سرق الملابس أو بعض الحاجات في الحديقة أو حتى تايرات السيارة .


لكن في الأمس  بعد يوم حافل و ساعات متاخرة من السوالف  و تحديداً عند الساعة الثالثة فجراً سمعت صراخاً و ركضاً و مطاردة ، فتحت شباك غرفة إبن عمي لأتفاجأ بأن كل العائلة تركض في الحديقة.